محلية

تجدد القصف على منطقة خفض التصعيد ونقاط تركية تنسحب نحو المحر

خاص ـ شاهد

جددت الطائرات الروسية ومدفعية قوات النظام قصف منطقة خفض التصعيد في ريفي إدلب واللاذقية، ليل الخميس ـ الجمعة، بالتزامن مع استمرار انسحاب نقاط المراقبة التركية نحو المناطق المحررة.

وقال مراسل “شاهد”، إن الطائرات الروسية شنت غارات جوية بالصواريخ العنقودية والفراغية على تلال الكبينة في جبل الأكراد شمال اللاذقية.

وأضاف أن قوات النظام قصفت بالمدفعية الثقيلة قريتي قليدين والعنكاوي غرب حماة.

وأشار أن مدفعية قوات النظام قصفت قرى وبلدات جبل الزاوية جنوب إدلب، وتركز على قرى سفوهن والفطيرة وأرنبة.

ونوه أن القصف أدى لحدوث أضرار مادية في الممتلكات الخاصة والعامة.

وأفاد المراسل أن القوات التركية واصلت سحب نقاط مراقبتها من مناطق سيطرة النظام نحو المناطق المحررة في محافظة إدلب.

وذكر أن القوات التركية سحبت نقطتي مراقبة، أحدها من مدينة سراقب شرق إدلب والأخرى من منطقة الراشدين غرب حلب.

وتكثف قوات النظام قصفها للمنطقة مخترقة اتفاق وقف إطلاق النار الموقع بين تركيا وروسيا بداية شهر آذار الماضي.

تحرير: حبيبة العمري

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى