محلية

مقتل طفل على يد ابن قيادي في “تحرير الشام” شمال إدلب

خاص ـ شاهد

قُتل طفل طعناً بالسكين على يد ابن قيادي في “هيئة تحرير الشام” بمدينة حارم شمال إدلب.

وقال مراسل “شاهد”، إن الطفل “سامر مستو” (14 عاماً) قُتل، مساء الثلاثاء، بعد طعنه بسكين عدة طعنات إحداها بالقلب، على يد ابن أحد قياديي تحرير الشام من جنسية “التركستان” والذي يبلغ (14 عاماً) أيضاً في مدينة حارم.

وأضاف أن القتل حصل بعد مشادة كلامية بين الطفلين، أدت لطعن مستو وموته على الفور.

وأشار أن مستو ينحدر من بلدة سلقين شمال إدلب، وهو وحيد لوالديه.

وتغض تحرير الشام الطرف عن حمل السلاح لعناصرها بين المدنيين في مناطق سيطرتها، خاصة من الجنسيتين الأوزبكية والتركستانية، والذين يسيطرون على مناطق عديدة ويمارسون الانتهاكات ضد المدنيين دون أي رادع.

تحرير: حبيبة العمري

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى