محلية

استشهاد قيادي في الجيش الوطني غرب إدلب

استشهد قيادي في الجيش الوطني، ليل الأحد ـ الاثنين، متأثراً بإصابته بانفجار عبوة ناسفة في بلدة “كفرتخاريم” غرب إدلب.

وقال مصدر عسكري خاص لـ”شاهد”، إن “محمد الأخي” القيادي في الجبهة الوطنية للتحرير التابعة للجيش الوطني، استشهد في إحدى مستشفيات تركيا متأثراً بإصابته بانفجار عبوة ناسفة بسيارته في كفرتخاريم.

وأضاف أن الأخي أصيب إصابة بالغة نقل على إثرها إلى تركيا للعلاج، ليفارق الحياة هناك.

وانفجرت عبوة ناسفة، مساء الأحد، بسيارة الأخي في بلدة كفرتخاريم بريف إدلب.

ووجهت إدارة التوجيه المعنوي في الجيش الوطني تعزية بالقيادي الأخي، الاثنين، سائلة الله له الرحمة ولذويه الصبر والسلوان.

وانضم الأخي إلى صفوف الثورة منذ بدايتها وشارك في المظاهرات السلمية، ثم انضم إلى صفوف الجيش الحر إلى أن تسلم قطاع ريف إدلب الشمالي في صفوف الجبهة الوطنية للتحرير.

تحرير: حبيبة العمري

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى