غير مصنف

بدء مؤتمر “عودة اللاجئين” واللاجئون يردون: العودة تبدأ برحيل الأسد

بدأ في العاصمة دمشق “مؤتمر عودة اللاجئين”، الأربعاء، بدعم روسي ومشاركة عربية ودولية خجولة.

وافتُتح المؤتمر بكلمة لرأس النظام عبر الفيديو، بالرغم من انعقاد المؤتمر في دمشق، ويشارك فيه كلٌّ من إيران والهند والإمارات وفنزويلا ولبنان والصين وباكستان وسلطنة عُمان، بالإضافة لروسيا.

وردّ اللاجئون، من عدة أماكن في بلاد الاغتراب، على المؤتمر بحملة على مواقع التواصل الاجتماعي تحت عنوان، #العودة_تبدأ_برحيل_الأسد.

وعبر اللاجئون والمهجرون قسرياً عن استحالة العودة إلى مناطق سيطرة النظام بوجود الأسد والميليشيات الطائفية، ومع إمكانية التعرض للاعتقال أو الإخفاء القسري.

كما أصدرت عدة هيئات إعلامية وثورية بياناً، الثلاثاء، رفضوا فيه مؤتمر اللاجئين، ورأوا فيه محاولة لتعويم نظام الأسد دولياً.

كما ندد الائتلاف الوطني بالمؤتمر في بيان صادر، الثلاثاء، خاصة مع استمرار روسيا بقصف مناطق شمال غرب سوريا، وعدم زوال السبب الأول في التهجير، وهو النظام الحالي.

ورفض الاتحاد الأوروبي، الثلاثاء، المشاركة في المؤتمر بعد تلقيه دعوة رسمية لحضوره.

وأعلنت روسيا إصرارها على عقد المؤتمر برغم المعارضة الدولية، والإصرار على تحقيق بيئة آمنة لعودة اللاجئين الطوعية وفق القرارات الدولية.

تحرير: حبيبة العمري

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: