محلية

عبوة ناسفة بسيارة كبار رجال المصالحات لدى نظام الأسد

عبوة ناسفة بسيارة كبار رجال المصالحات لدى نظام الأسد

 

قتل مساء، الخميس، عادل مستو رئيس لجنة المصالحة بمدينة قدسيا، ومفتي ريف دمشق عدنان أفيوني إثر استهداف سيارته بعبوة ناسفة كانت مزروعة في سيارته في منطقة قدسيا.

وافاد موقع صوت العاصمة بأن عبوة ناسفة انفجرت بسيارة عدنان أفيوني مفتي ريف دمشق، أدت لإصابته و مقتله لاحقاً نتيجة الإصابة، فيما قتل على الفور عادل مستو رئيس لجنة المصالحة بمدينة قدسيا.

وأفيوني هو عضو في “المجلس العلمي الفقهي” في وزارة الأوقاف، والمشرف العام على ما يسمى “مركز الشام الإسلامي الدولي لمحاربة الإرهاب والتطرف” في دمشق.

ويعد أفيوني من رجال الدين الذي تسلموا ملف ما تعرف بـ “المصالحة الوطنية” في البلاد، وشارك في كثير من المفاوضات مع “المعارضة” خاصة في ريف دمشق.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى