محلية

شبان يسلمون أنفسهم لقسد بعد محاصرة قريتهم بريف الحسكة لسوقهم للتجنيد الإجباري

خاص ـ شاهد

سلم شبان أخوة أنفسهم لقسد، الأربعاء، بعد محاصرة قريتهم بريف تل براك شمال شرق الحسكة.

وقال مراسل “شاهد”، إن أبناء “عبدالله الترك” سلموا أنفسهم لقسد لسوقهم للتجنيد الإجباري، خوفاً من اقتحام قريتهم، بعد إرسالها تعزيزات ومحاصرة القرية من جميع جهاتها.

وأضاف أن أهالي قرية “لزاقة المجيدل” طردوا في وقت سابق دورية لقسد أرادت مداهمة القرية وسوق أحد أبناء الترك للتجنيد الإجباري بعد هربه منهم.

وأوضح أن الأهالي هددوا الدورية بالاشتباك معها إن داهمت القرية، مما أدى لانسحابها ثم إرسال تعزيزات عسكرية إلى محيط القرية ومحاصرتها.

ويتهرب معظم أبناء المناطق الخاضعة لسيطرة قسد، عرباً وأكراداً، من الخدمة الإلزامية في صفوفها، بينما تشن حملات مداهمات واعتقال لإجبار الشباب على الالتحاق بالخدمة.

تحرير: حبيبة العمري

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى