سياسي محلي

تحية وفاء للمستشارة الألمانية من مدينة بنش شمال إدلب

خاص ـ شاهد

رسم شاب من مدينة بنش شمال إدلب جدارية حيا فيها المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، بعد ظهور نتائج الفحص من فيروس كورونا لديها، وتأكد عدم إصابتها بـ COVİD19.

وقال عزيز الأسمر صاحب الجدارية لِـ “شاهد”، الجمعة، أردنا أن نوجه تحية وفاء وردّ جميل للمستشارة الألمانية، وأن نشاركها الفرحة بظهور نتائج سليمة لفحص فيروس كورونا الذي أجرته منذ عدة أيام.

وأضاف الأسمر، استقبلت ميركل اللاجئين من كل مكان على أراضيها، ولا سيما السوريون، وأكرمتهم، وكان من أبرز مواقفها بأنها لن تسلمهم لبلادهم حتى يصبح الوضع في سوريا مؤهل لرجوعهم.

وعن رمزية الجدارية، أشار الأسمر أنه اختار أن يرسمها على حائط منزل مهدم بسبب القصف في مدينة بنش، ويقارن من خلال المكان بين إنسانية ميركل التي لا يربطها بالسوريين سوى الإنسانية، وبين وحشية بشار الأسد الذي قصف المنازل وهجّر أهلها، على حد وصف الأسمر.

وأشار الأسمر إلى أنه رسم الجدارية على حائط غرفة أطفال، وفيها بقايا ألعابهم المكسرة وملابسهم، كذلك فيها بقايا الصاروخ الذي قُصف المنزل به، ليرسل إشارة إلى العالم أن أهل إدلب مدنيون يحبون الحياة، وليسوا إرهابيين كما يصورهم إعلام النظام وحلفائه.

ونوه الأسمر بأن الفكرة جاءت بعد التشاور مع ميسون بيرقدار، المقيمة في ألمانيا منذ ما قبل الثورة، وهي التي أشارت علينا بتفاصيل معينة، كاللباس الذي تحب ميركل أن ترتديه.

وكانت ألمانيا استقبلت عدداً كبيراً من اللاجئين السوريين منذ بدء الثورة، وأعلنت أنها لن تعيدهم إلى بلادهم حتى يصبح الجو مناسباً وآمناً لعودتهم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى