سياسي دوليمحلية

“منسقو الاستجابة”: التدخل الروسي في سوريا تسبب بآلاف الضحايا من المدنيين ونزوح الملايين

#العدوان_الروسي
#RussianAggression

قال فريق منسقو استجابة سوريا إن العدوان الروسي على سوريا تسبب بارتقاء آلاف الضحايا من المدنيين ونزوح الملايين عبر اتباع سياسة الأرض المحروقة، من خلال عمليات القصف البري والجوي وما تبعها من عمليات التغيير الديمغرافي والتهجير القسري الممنهج.

وأكد الفريق في بيان، الأربعاء، أن روسيا اتخذت قرارها بالمضي في التدخل العسكري المباشر في سورية، واستهداف المدنيين وأماكن تجمعاتهم في محاولة منها لدعم النظام السوري، واستكمال مخططها مع إيران في السيطرة على الأراضي السورية.

وأوضح أن هدف روسيا الاستمرار بقتل الشعب السوري وتدمير ما تبقى من المرافق الحيوية، والبنى التحتية في سورية استكمالاً لما بدأه نظام الأسد، وقواته العسكرية عبر مئات الغارات الجوية لسلاح الجو الروسي بشكل يومي.

وأشار إلى أن ذلك يخالف الفقرة الرابعة من المادة الثانية من ميثاق الأمم المتحدة في عدم جواز استعمال القوة في العلاقات الدولية، كما يخالف المادة الرابعة والعشرين والتي توجب على روسيا الحفاظ على السلم والأمن الدوليين كونها دولة دائمة العضوية في مجلس الأمن.

وشدد الفريق على أن العدوان الروسي يخالف المادة الحادية والخمسين التي أجازت للدول استخدام القوة في الدفاع عن النفس، ولا يوجد أي حدود برية بين روسيا وسورية، ولا توجد حالة اعتداء من السوريين على روسيا، وهذا لا يجيز لها التذرع بحالة الدفاع عن النفس.

وحمّل المجتمع الدولي والأمم المتحدة المسؤولية عن حماية المدنيين في سوريا، وضرورة العمل على إنهاء التدخل العسكري الروسي في سوريا، والعمل على التمهيد لعملية سياسية حقيقية تضمن حقوق ومتطلبات الشعب السوري بشكل كامل.

ويصادف اليوم الذكرى الخامسة للعدوان الروسي على سوريا، عبر التدخل العسكري المباشر في سوريا لدعم نظام الأسد ضد الحراك الشعبي الذي طالب بالحرية وإسقاط النظام

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى