سياسي دوليميدانية

شبكة حقوقية سورية توثق بالأرقام حصيلة العدوان الروسي خلال خمس سنوات

وثقت الشبكة السورية لحقوق الإنسان حصيلة العدوان الروسي على سوريا، بأرقام دقيقة حول أعداد الشهداء والمجازر والمراكز الحيوية التي استهدفت خلال خمس سنوات من العدوان الروسي.

وذكرت الشبكة السورية لحقوق الإنسان أن 6859 مدنياً بينهم 2005 أطفال و969 سيدة (أنثى بالغة)، و22 إعلامياً، و69 آخرين من الكوادر الطبية، قتلوا جميعاً على يد القوات الروسية منذ تدخلها العسكري في سوريا حتى 30 أيلول 2020.

وأوضحت الشبكة أن روسيا ارتكبت خلال سنوات تدخلها ما لا يقل عن 354 مجزرة في سوريا.

وأشارت إلى أن ما لا يقل عن 1217 حادثة اعتداء على مراكز حيوية مدنية، بينها 222 استداف للمدارس، و207 هجمات استهدفت منشآت طبية، و58 هجمةعلى الأسواق، ارتكبتها القوات الروسية في سوريا، منذ تدخلها في 30 أيلول 2015 حتى 15 أيلول 2020.

ونوهت إلى أن ما لا يقل عن 236 هجوماً بذخائر عنقودية، إضافة إلى 125 هجوماً بأسلحة حارقة، شنَّتها القوات الروسية في سوريا.

وأفادت بأن حجم العنف المتصاعد الذي مارسته القوات الروسية كان له الأثر الأكبر في حركة النُّزوح والتَّشريد القسري، وساهمت هجماتها بالتوازي مع الهجمات التي شنَّها النظامان السوري والإيراني في تشريد قرابة 4.5 مليون نسمة معظم هؤلاء المدنيين تعرضوا للنزوح غيرَ مرة.

ويصادف اليوم الذكرى الخامسة للعدوان الروسي على سوريا، والذي أنقذ نظام الأسد من السقوط عبر تدمير المدن والقرى وقتل آلاف المدنيين وتشريدهم واحتلال الأراضي بمساعدة المليشيات الإيرانية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى