سياسي دولي

اعتداء على لاجئ سوري في مدينة اسطنبول والشرطة تقبض على المتورطين

اعتدى أربعة شبان أتراك، بالضرب، على لاجئ سوري في منطقة خالية من المارة بمدينة اسطنبول التركية، فيما تم اعتقال الشبان المتورطين.

وذكرت وسائل إعلام تركية أن الشبان الأتراك استدرجوا الشاب السوري “محمد سلمو”، الجمعة، إلى منطقة شبه خالية قرب “يني بوسنة” بمدينة اسطنبول، واعتدوا عليه بالضرب حتى فقد وعيه.

وأضافت أن الشبان سرقوا من سلمو مبلغ 2700 ليرة تركية وهاتفه المحمول وقلادة كانت بحوزته.

وكان الشبان المعتدون أوقفوا سلمو في الشارع وسألوه إذا كان يريد بيع سيارته، ثم استدرجوه إلى المنطقة الخالية وطلبوا منه نقوداً تحت تهديد السلاح.

وأشارت وسائل الإعلام أن اشتباكاً حصل بين سلمو والشبان المهاجمين، فاعتدوا عليه بالضرب المبرح حتى فقد وعيه، ثم ألقوه في مجرى مائي من ارتفاع سبعة أمتار.

وصور شهود عيان الاعتداء من مسافة بعيدة، واستدعوا الشرطة التي باشرت التحقيق في المكان وألقت القبض على الشبان المعتدين.

ويتعرض اللاجئون السوريون لبعض أعمال العنف في تركيا، في حوادث يُتهم فيها أنصار للمعارضة الرافضة لوجود اللاجئين الأجانب في البلاد.

تحرير: حبيبة العمري

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى