محلية

قوات النظام تكثف من حملات الاعتقال في الغوطة الشرقية

صورة تعبيرية

كثفت قوات النظام من حملات الاعتقال في الغوطة الشرقية مؤخراً، مستهدفةً شباناً ونساء لم يعرف مصيرهم بعد الاعتقال.

وذكر موقع “صوت العاصمة”، أن قوات الأمن التابعة للنظام اعتقلت 14 شخصاً من الغوطة الشرقية منذ مطلع أيلول الجاري.

ونقل الموقع عن مصادر خاصة اعتقال الأمن العسكري لسيدة خمسينية من بلدة سقبا، قبل يومين، دون أن يعرف مصيرها.

وأشار إلى حوادث اعتقال أخرى في عدة مناطق من الغوطة، شملت مدن وبلدات دوما وسقبا والنشابية ومسرابا.

وفي سياق متصل، ذكرت الشبكة السورية لحقوق الإنسان، أن حاجزاً أمنياً تديره المخابرات الجوية بالقرب من جسر بلدة الطيبة غربي محافظة ريف دمشق، اعتقل ثلاث سيدات وطفلة، من أبناء قرية كناكر في 20 أيلول الجاري.

وتحاول قوات الأمن والمخابرات التابعة لنظام الأسد، إعادة أجواء الرعب والإرهاب إلى المناطق التي احتلتها عن طريق المصالحات، وذلك بحملات الاعتقال والإخفاء القسري والاغتيالات، إضافة إلى سياسة التجويع التي تتبعها ضد تلك المناطق التي ثارت في وجهه سابقاً.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى