محلية

قتلى وجرحى شرق ديرالزور وقسد تطرد سكان حي كامل وتحرق 5 منازل فيه

خاص ـ شاهد

قتل شخص وعنصرين لقسد وأصيب آخرون باشتباكات في بلدة ذيبان شرق ديرالزور.

وقال مراسل “شاهد”، إن اشتباكات وقعت بين أحد مهربي معبر بلدة ذيبان النهري الواصل بين مناطق قسد ومناطق سيطرة

النظام، بعد رفض المهرب إغلاق معبره ضمن الإجراءات الاحترازية للحد من انتشار فيروس كورونا.

وأفاد المراسل بانضمام بعض أقارب المهرب إلى الاشتباك، مما أدى لإصابة أحد الأشخاص الرافضين لإغلاق المعبر ويدعى

“أحمد بشار العسكر”، كما أدى لمقتل عنصرين من قسد وإصابة عنصرين آخرين.

وأشار المراسل إلى مداهمة قوة من جهاز HAT (المكتب الأمني لقسد)، المشفى الذي أُسعف إليه “عسكر” ليقوموا

بتصفيته ميدانياً بتهمة قتل عناصر من قسد.

كما نقل المراسل قيام عناصر من جهاز HAT بمداهمة الحي الذي يسكن فيه المهرب وأقاربه في بلدة ذيبان، وطردوا جميع

السكان من بيوتهم، وعددهم 25 منزلاً، وأحرقوا 5 منازل بعد سرقة كل ما فيها من مواشٍ وفرش، كما اعتقلوا نحو 50 شخصاً.

وكانت قسد أصدرت قراراً بإغلاق المعابر النهرية الواصلة بين مناطق سيطرتها ومناطق سيطرة النظام، خوفاً من انتشار

فيروس كورونا، في حين تربطها علاقات مصالح مع مهربي المعابر، عبر فرض مبالغ مالية عليهم، مقابل السماح لهم بتهريب

البضائع نحو مناطق سيطرة النظام.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى