سياسي محلي

خارجية النظام ترد على دعوة هولندا وقف انتهاكات حقوق الإنسان في سوريا

ردت خارجية النظام، السبت، على دعوة مجلس النواب الهولندي لبشار الأسد بأداء مسؤولياته الدولية تجاه انتهاكات حقوق الإنسان والتعذيب في سوريا.

وقالت خارجية النظام، إن هولندا “تستخدم محكمة العدل الدولية في لاهاي لخدمة الأجندة الأمريكية”، وزعمت أن هولندا بذلك “تنتهك التزاماتها وتعهداتها وتقفز فوق القانون الدولي”.

واتهمت خارجية النظام هولندا بتمويل “تنظيمات مسلحة” في سوريا، وأنها مجرد “تابع للسيد الأمريكي”.

ودعا مجلس النواب الهولندي، الجمعة، إلى محاسبة نظام الأسد على انتهاكاته لحقوق الإنسان وممارسة التعذيب واستخدام الأسلحة الكيماوية في سوريا.

وأكد وزير الخارجية الهولندي “ستيف بلوك”، أن نظام الأسد مسؤول عن انتهاكات حقوق الإنسان في سوريا، والتوصل إلى حل سياسي دائم في سوريا يقتضي محاسبة المسؤولين عن تلك الانتهاكات بموجب القوانين الدولية.

وأشار بلوك إلى إمكانية نقل ملف انتهاكات نظام الأسد لحقوق الإنسان إلى المحاكم الدولية.

وارتكب النظام منذ بدء الثورة السورية مئات المجازر، كما اعتقل وأخفى وشرد وهجّر ملايين السوريين، واستقدم القوات الروسية والميليشيات الطائفية المدعومة من إيران للمشاركة بعمليات القتل والتهجير ضد الشعب السوري.

تحرير: حبيبة العمري

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى