سياسي دولي

الولايات المتحدة: ينبغي على المجتمع الدولي محاسبة نظام الأسد على انتهاكاته

أكدت الولايات المتحدة الأمريكية، الأربعاء، على ضرورة محاسبة المجتمع الدولي لنظام الأسد بسبب استمرار انتهاكاته وتجاوزاته ضد السوريين.

وأوضحت سفارة الولايات المتحدة في سوريا، في بيان نشرته على موقع السفارة الرسمي، أن أمريكا ستواصل حملة الضغط الاقتصادي والسياسي، لتعزيز المساءلة وحرمان نظام الأسد من الإيرادات والدعم الذي يحتاجه لشن الحرب وارتكاب “الأعمال الوحشية الجماعية” ضد الشعب السوري وتحقيق حل سياسي سلمي ومستقر من خلال قرار مجلس الأمن رقم 2254.

ورحبت السفارة في بيانها، بتقرير “لجنة التحقيق المستقلة” التابعة للأمم المتحدة، حول انتهاكات حقوق الإنسان في سوريا، والذي أكد وجود أدلة على مواصلة نظام الأسد ارتكابه جرائم ضد الإنسانية، وأعمالاً “قد ترقى” إلى جرائم حرب في سوريا.

وشدد بيان السفارة على دعم الولايات المتحدة جميع الدول لمواصلة السعي إلى مساءلة النظام، بالتعاون مع الآلية الدولية المحايدة والمستقلة.

وكان تقرير “لجنة التحقيق المستقلة” التابعة للأمم المتحدة حمّل نظام الأسد المسؤولية عن التجاوزات والانتهاكات ضد السوريين، موافقاً في ذلك آخر التقارير الصادرة عن “مجلس التحقيق في الأمم المتحدة” و”فريق التحقيق والتقصي” التابع لمنظمة حظر الأسلحة الكيميائية.

تحرير: حبيبة العمري

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى