غير مصنف

الغارات الإسرائيلية تلحق أضراراً بقواعد إيرانية في سوريا

أكدت شركة Image Sat Internationl لصور الأقمار الصناعية، أن الغارات الإسرائيلية على مطارين في سوريا، تتخذهما إيران قواعد لها، أحدثت أضراراً كبيرة.

وذكرت مصادر إعلامية أن الغارات الجوية الإسرائيلية على مطار دمشق الدولي، الاثنين الفائت، أسفرت عن تدمير مركز قيادة ومستودع في المطار، كما أدى القصف على مطار T4 شرق حمص إلى تضرر مهبط للطائرات، ليل الأربعاء ـ الخميس.

وأوضحت المصادر أن إيران تستخدم المطارين لنقل الذخيرة إلى سوريا، فيما أكدت شركة صور الأقمار الصناعية، التي تتعقب الضربات الإسرائيلية في سوريا، أن من المحتمل أن تعرقل هذه الهجمات “جهود إيران لنقل أنظمة الأسلحة المتقدمة إلى داخل سوريا”.

كما أظهرت صور الشركة لموقع الهجوم، التي التقطت يوم الخميس، أن مدرّج المطار وساحته تعرّضا لأضرار كبيرة ، ما جعل المطار غير صالح للاستعمال، وقالت الشركة إن الغرض من الضربة كان على الأرجح منع وصول شحنة معينة من طهران.

وبحسب الصور، فقد دمر الهجوم على مطار دمشق الدولي مركز قيادة ومستودع قريب، وقالت الشركة: “استهدف الهجوم تنسيق الملاحة الجوية الإيرانية والقدرات الإدارية، بالإضافة للقدرات المتطورة لتخزين الأسلحة”.

وتواصل الطائرات المجهولة، والتي يرجح أنها إسرائيلية، استهداف مواقع ومقرات إيرانية في أنحاء سوريا، ﻻسيما في العاصمة دمشق وحمص وديرالزور.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى