سياسي دوليميدانية

الإعلام التركي: المخابرات الإماراتية تدرب عناصر قسد على التجسس والاغتيالات

نشرت وسائل إعلام تركية معلومات حول وصول عدد من الأشخاص التابعين للاستخبارات الإماراتية إلى مناطق سيطرة قسد، لتدريب عناصرها على عمليات التجسس والاغتيال وغيرها.

وذكر موقع seyyah medya أن مدربي المخابرات الإماراتية دربوا عناصر قسد على التجسس والتجسس المضاد وأعمال الاغتيال واستخبارات الإشارات وأمن المعلومات وشبكات الاتصالات.

وأضاف أن هذه التدريبات أقيمت في مناطق سيطرة قسد في القامشلي وديرالزور والحسكة، حيث قدمت الإمارات معدات تقنية لقسد لدعم الأنشطة الاستخباراتية لديها.

وأوضح أن كلاً من الإماراتيين “عبداللطيف عبدالقادر حمروش” و”أحمد رشيد محمد” دربا عناصر قسد على أمن المعلومات والتشفير وشبكات الاتصال لمدة عام كامل في القامشلي، في حين نفذ “محمد عبدالقادر الشحي” عمليات اغتيال باسم قسد في المنطقة.

وأكد الموقع أن المحادثات السرية بين الإمارات وقسد بدأت عام 2017، في حين وصلت عناصر الاستخبارات الإماراتية إلى المنطقة في العام التالي.

وكانت مديرة منظمة “أوركيد” الطبية اتهمت الهلال الأحمر الإماراتي، في شهر حزيران الماضي، باختطاف نحو 38 طفلاً من المخيمات في مناطق سيطرة قسد بغرض بيعهم أو الاتجار بهم.

وترعى حكومة دولة الإمارات جميع الثورات المضادة في المنطقة العربية، كما تدعم الجنرال المتقاعد خليفة حفتر في ليبيا والحوثيين في اليمن ومنظمة قسد المصنفة على لائحة الإرهاب في سوريا.

تحرير: حبيبة العمري

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى