سياسي دوليمحلية

وفاة عائلة في سجون النظام بعد عودتها من ألمانيا إلى سوريا

توفيت عائلة من حمص في سجون النظام بعد عودتها من ألمانيا واختفائها في مطار دمشق الدولي.

وذكرت “المنظمة العربية الأوروبية لحقوق الإنسان”، الخميس، أن جهة أمنية أبغلت ذوي العائلة بضرورة التوجه للتوقيع على وفاة العائلة والإقرار باستلام الجثث ودفنها، دون توضيح سبب الوفاة الحقيقية.

وأضافت أن العائلة لجأت من حمص إلى ألمانيا في 2013، ثم قررت العودة إلى سوريا في 2016، واختفت لدى وصولها إلى مطار دمشق الدولي.

وأوضحت أن اتصالات العائلة أوصلتهم بعد شهرين من اختفاء العائلة إلى وجودها في فرع الأمن 215 بدمشق، ثم حاول ذوو العائلة دفع المال وتوكيل واسطات لمعرفة مصير العائلة دون جدوى.

وأكدت أن جهة أمنية اتصلت بذوي العائلة منذ نحو أسبوع للحضور والتوقيع على وثائق تدعي استلام الجثث ودفنها، دون تبيان سبب الوفاة، ونوهت أن تاريخ الوفاة يعود لقرابة ستة شهور.

وعمد النظام منذ بداية الثورة إلى اعتقال المعارضين له أو إخفائهم قسرياً، دون إخبار ذويهم بمصيرهم.

تحرير: حبيبة العمري

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى