سياسي محلي

جمال سليمان لـ “شاهد”: لا معلومات نهائية حتى الآن حول استمرار تعليق اجتماع اللجنة الدستورية ووفد النظام يراوغ

خاص – شاهد

قال الفنان جمال سليمان والمشارك في اجتماع اللجنة الدستورية، الثلاثاء، إنه لا توجد معلومات نهائية حتى الآن حول مدة تعليق جلسة اللجنة الدستورية في جنيف.

وأكد “سليمان” في حديث خاص لوكالة “شاهد”، أن المصابين بفيروس كورونا من اللجنة هم أربعة يتوزعون على وفد النظام والمعارضة والمجتمع المدني.

وأضاف “بشكل عام فإن سقف التوقعات و كذلك حدها الأدنى هو التفاعل الجدي مع المهمة الموكلة للجنة الدستورية و هي صياغة إصلاح دستوري، أما بخصوص هذه الجولة فالمطلوب كان الالتزام بجدول الأعمال الذي اتفق علية وهو البحث في المبادئ والأسس الوطنية في السياق الدستوري”.

وأشار “سليمان” إلى المشكلة التي تواجههم مع انعقاد كل جلسة “وهي أن وفد الحكومة يرفض أن يستخدم التسمية الرسمية التي نص عليها قرار إعلان اللجنة و كذلك قواعدها الإجرائية حيث تم إطلاق تسمية ثابتة ضمن اللجنة، و هي ممثلو حكومة الجمهورية العربية السورية وممثلو هيئة التفاوض السورية وكذلك ممثلو المجتمع المدني”.

وأوضح “حتى هذه اللحظة يرفض الوفد الحكومي تسمية نفسه بوفد الحكومة، ففي الجولة الأولى أسمى نفسه “وفدا مدعوماً من الحكومة” و في الجولة الثانية أسمى نفسه ” الوفد الوطني” و هذا طبعا فيه مخالفة صريحة لبيان تشكيل اللجنة و كذلك القواعد الإجرائية الناظمة لعملها و ولايتها”.

وعزا “سليمان” السبب وراء ذلك إلى “إصرار النظام على التملص من أي التزام قانوني و رسمي في اللجنة و بالتالي عدم الاعتراف بنتائج عملها”، مضيفاً “نحن في كل مرة نسجل اعتراضنا على هذا السلوك و نذكر بأنهم هنا في جنيف بصفتهم ممثلين رسميين للحكومة”.

ونوه إلى أنه “فيما بعد سارت أمور الجلسة الأولى بشكل إيجابي حيث بدأ الأعضاء تقديم تصوراتهم للمبادئ و الأسس الوطنية التي يجب أن يقوم عليها الدستور. بمعنى آخر اننا بدأنا بالخطوة الأولى لتنفيذ المهمة و هي صياغة إصلاح دستوري”.

وكان بيدرسون أعلن أمس الإثنين تعليق جلسات اللجنة الدستورية الحالية بسبب اكتشاف حالات إصابة بفيروس كورونا بين الوفود المشاركة.

تحرير: نور أحمد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى