محلي

يومياً رقم مرعب لوفيات كورونا في دمشق و استمرار التعتيم

كشفت مصادر عن وفاة أكثر من 130 مصاب بفيروس كورونا يومياً في العاصمة دمشق وسط تكتم رسمي ملحوظ.

وبحسب تقرير نشرته صحيفة الشرق الأوسط، الإثنين، فإن جميع المتوفين يتم دفنهم في مقبرة نجها جنوب دمشق، والتي كانت مخصصة لقتلى الجيش”.

وأضافت أن “مسؤولاً طبياً أكد أن عدد المتوفين بسبب كورونا يصل حوالي 25 وفاة يومياً في دمشق،ولكن الواقع يشير إلى أن الأعداد تصل إلى حوالي 130 يومياً.

بالتزامن مع توافد أنباء الوفيات من الداخل اعترف النظام بإصابة 24 شخص فقط بكورنا خلال اليومين الماضيين، مما أثار سخرية الناشطين، مما يرفع عدد المصابين بشكل رسمي إلى 674، توفي منهم 40 شخصاً، حسب إحصائيات وزارة صحة النظام.

الجدير ذكره أن النظام السوري أظهر فشلاً ذريعاً في احتواء الوباء في مناطق سيطرته، في استهتار واضح بحياة السوريين وصحتهم، حيث أصبحت معظم المشافي الحكومية في العاصمة دمشق مكاناً لنقل العدوى وسط تسريبات عن إصابة الآلاف بالوباء.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: