محلي

وفاة ممرضة شابة في أحد مستشفيات دمشق بظروف غامضة

توفيت أمس السبت، الممرضة التي تعمل بمستشفيي المهايني، والأسد الجامعي “روان سحتوت” في ظروف غامضة، بعد أن ادّعت إدارة مستشفى الأسد الجامعي أنها تعرضت لنوبة قلبية.

ونشرت صديقة الممرضة “روان” منشوراً من حساب باسم “حلا الشامي” حذفته لاحقاً، كذّبت فيه ادعاءات مستشفى الأسد الجامعي، وأكدت أنها قتلت بسبب رفضها لممارسات لا إنسانية تحدث في مستشفى المهايني (تجارة أعضاء بشرية).

وجاء في منشور الشامي ” الحنونة ما بتشكي من شي، وفاتها أثر قلة إنسانية وضمير من جماعة المسلخ البشري مشفى المهايني ” الله ينزّل عليكم غضبه” المشفى معروف بوساخته ودناءته وتجارته للأعضاء”.

وتابعت ” كلنا منعرف أنو انختم بالشمع الأحمر ورجع بعد فترة فتح بسبب الرشاوي يلي اندفعت لبعض المسؤولين يلي مو سائلين على أرواح الناس، وفاتها لا بسبب فيروس كورونا، ولا نوبة قلبية”.

وألقت الشامي الاتهام على إدارة المستشفى بأنها أعطت الممرضة حقنتين تسببتا بتخثر الدم ومن ثم الوفاة على الفور.

وتداولت الصفحات الموالية منشوراً مكرراً صادراً عن إدارة مستشفى الأسد الجامعي ادعت فيه وفاة الممرضة بسبب تعرضها لنوبة قلبية دون تفاصيل أخرى.

وتنتشر الجرائم في المناطق الخاضعة لسيطرة النظام، بسبب انتشار المليشيات المرتبطة بالنظام وروسيا وإيران والتي عمدت إلى نشر المخدرات في المجتمع السوري بهدف تحقيق الأرباح الطائلة. وتحويل عناصر تلك المليشيات إلى مافيات تعمل تحت سلطة النظام وداعميه.

اظهر المزيد

تعليق واحد

  1. لانها عرفت انه في تجارة أعضاء في مشفى المهايني التي تعمل به عمل إضافي ،، وحكمت لأهلها انه فيه تجارة أعضاء بالمهايني وخايفة تروح هنيك….طبعا لما اي احد يعرف انه فيه تجارة أعضاء بمكان ما بسوريا معناتها في رؤوس كبيرة شغالة بهالتجارة (اكبارية البلد) …في تفاصيل كثير صارت معروفة، وطبعا اكيد لما تعرف أيها القارئ هذه المعلومات تفكر بشكل بديهي انهم صفوها لهذه الممرضة لكي لاتفسد عليهم …ويلي يؤكد كلامي على انه في شي مش طبيعي عم يصير بالمهايني انهم مسحو جوال الممرضة يلي دخلت بالغيبوبة وبعدها اتصلو على اهلها لكي ياتو ويشوفو شو صار ببنتهم…والشي يلي اكثر غموض انهم ( عائلتها للممرضة) طالبو بكاميرات المراقبة لكن مشفى المهايني رفض يعطيهم التسجيل وادعى أنه مافي كميرات مراقبة….لما دخلت بغيبوبة تم نقلها إلى مشفى الاسد الجامعي وضلت كمن يوم هنيك وتوفاها الله ….رحمة الله عليها واسكنها فسيح جناته

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: