دولي

وفاة لاجئ سوري في لبنان وناشطون يتهمون “زعران” بقتله

توفي اللاجئ السوري “أحمد محمد سارة الأمين” شنقاً في سهل الدامور بقضاء الشوف في محافظة جبل لبنان.

وأفاد موقع “زمان الوصل”، الأحد، أن ناشطين يرجحون مقتل الأمين على يد “زعران” كانوا على خلاف معه.

وأوضح أن الأمين لم يوجد مشنوقاً داخل منزله، كما ذكرت الصفحات اللبنانية على مواقع التواصل، بل على أحد الجسور في البلدة.

وأظهرت صورة “الأمين” تدليه ميتاً من حبل مشنقة على أحد جسور البلدة وليس داخل منزله، كما روج الإعلام اللبناني.

وذكرت وسائل إعلامية لبنانية أن الأمين شنق نفسه، الجمعة، داخل منزله في سهل الدامور بسبب تردي أوضاعه الاقتصادية.

وينحدر الأمين من بلدة كنصفرة جنوب إدلب، وكان يعمل عامل نظافة مؤقت في بلدية الدامور، إلى جانب دراسته في الجامعة.

وتكررت حوادث القتل والعنف والعنصرية ضد اللاجئين السوريين في لبنان، مع ارتفاع أصوات سياسيين وفنانين تطالب بترحيلهم.

تحرير: حبيبة العمري

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: