محلي

وفاة إعلامي في إذاعة دمشق ومتابعون يرجحون إصابته بفيروس كورونا

وفاة إعلامي في إذاعة دمشق ومتابعون يرجحون إصابته بفيروس كورونا

 

توفي إعلامي في إذاعة دمشق التابعة للنظام، الأربعاء، دون الكشف عن سبب الوفاة، مع توجيح متابعين أن تكون وفاته بسبب فيروس كورونا.

وذكر “اتحاد الصحفيين” التابع للنظام، أن مسؤول القسم العبري في إذاعة دمشق “علي ليلى”، توفي، دون ذكر السبب.

وعلق متابعون على مواقع التواصل الاجتماعي على وفاة “ليلى” مرجحين أن يكون السبب إصابته بفيروس كورونا.

وكانت نقابتا الأطباء والمحامين في مناطق سيطرة النظام أعلنتا عن وفاة عدد من المنتسبين إليهما، بعد إصابتهم بالفيروس التاجي.

تحرير: حبيبة العمري

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: