محلي

وزير الصحة: الوزراة لا تستطيع فرض إجراءات الوقاية بدون وجود سلطة تنفيذية فاعلة

خاص ـ شاهد

كشف الطبيب مرام الشيخ، وزير الصحة في الحكومة السورية المؤقتة، أن الوزارة مستمرة بالتوصية بضرورة اتباع إجراءات الوقاية من فيروس كورونا في إدلب وريف حلب، موضحاً أنه لا يمكن فرض هذه الإجراءات دون سلطة تنفيذية فاعلة.

وقال الشيخ في تصريح خاص لـ”شاهد”، الخميس، إن خطة الوزارة شملت توزيع الكمامات والمعقمات على الأهالي مجاناً وتعزيز قدرة النظام الصحي في المنطقة ونشر الوعي، “ولكن الخطة لم تلق استجابة من منظمة الصحة العالمية، فلم نستطع تنفيذها”.

وأوضح الوزير أنه زار مخيم السلامة، قبل يومين، ولكنه لم يجد الوعي الكافي ولم يلمس جدية في التعاطي مع المرض من قبل السلطات التنفيذية، مشيراً إلى منح المخيم 10 آلاف كمامة ومعقمات.

وأكد الشيخ أن تطبيق أية إجراءات مفروضة من وزارة الصحة، يلزمها تعاون جميع الجهات الحكومية التي لها صلة، لإلزام المواطنين بتنفيذها.

ونوه إلى وجود مراكز عزل في المخيمات، وإلى التعاون مع بعض المنظمات الأهلية لتوجيهها لاتخاذ إجراءات تتماشى مع خطة الوزارة.

وأشار إلى ارتفاع عدد المصابين في المناطق المحررة إلى 47، 27 منهم موجودون في الحجر المنزلي، وواحد فقط يتلقى العلاج في المستشفى، و19 في مراكز العزل المخصصة، ولا يوجد أي مريض على أجهزة التنفس الاصطناعي.

وحذر الشيخ من خطورة الوضع مع التوقعات بازدياد حالات الإصابات وعدم الالتزام بالتباعد الاجتماعي ووضع الكمامات.

ويتم الإعلان بشكل دوري وشفاف عن أية إصابات جديدة بفيروس كورونا في المنطقة، مع العمل على نشر الوعي بالجائحة وكيفية التعامل معها من قبل المنظمات وفرق الدفاع المدني ووزارة الصحة.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: