محلية

وزير الداخلية التركي: إدلب تعيش مأساة إنسانية

أكد وزير الداخلية التركي سليمان صويلو، أنّ محافظة إدلب السورية “مازالت تشهد أماما أعيننا مأساة إنسانية”، على الرغم من حجب جائحة كورونا العالمية الضوء عنها.

وجاء ذلك في كلمة ألقاها باجتماع “المساعدات الإنسانية لإدلب” بولاية هطاي الحدودية مع سوريا،
و قال صويلو: “مع الأسف الأوضاع في إدلب لم تتحسن والمسألة لم تحل، فهي تعيش مأساة إنسانية بجوارنا وعلى مرأى العالم بأسره”.

ونوه صويلو أن “على العالم الذي ادّعى حبه لبعضه البعض في محنة كورونا، بتبادل الموسيقى والتصفيق، ألا يدير ظهره لما تعيشه إدلب”.

وشدد وزير الداخلية التركي على أنّ “المأساة التي تعيشها إدلب، ليست مأساة تخص المكابدين لها أو تركيا فحسب، بل مأساة البشرية جمعاء”.

ونشرت وزارة الداخلية التركية اليوم الأحد مشاهد لزيارة تفقدية قام بها الوزير سليمان صويلو، إلى محافظة إدلب السورية، للاطلاع على أوضاع المهجرين السوريين وسير المشاريع الإغاثية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى