محلي

وجهاء عشيرة العكيدات يرفضون اتفاق بعض الشخصيات مع النظام وتأييدهم له

خاص ـ شاهد

رفض وجهاء من عشيرة العكيدات، الاثنين، اتفاق بعض شخصيات العشيرة مع النظام في مناطق سيطرته شرق ديرالزور، وإعلانهم تأييده.

وقال رامي الدوش، عضو الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة وممثل القبائل، في تصريح خاص لـ”شاهد”، إن ولاء هؤلاء الأشخاص للنظام أو ولاء غيرهم لقسد، يأتي بسبب وجود هؤلاء في مناطق سيطرة النظام أو قسد، وبياناتهم الصادرة لا قيمة لها عند العشائر.

وأوضح أن مناطق سيطرة النظام في الضفة اليمنى من نهر الفرات تكاد تكون مفرغة من السكان، ومنازل المدنيين هناك نُهبت من النظام والميليشيات الإيرانية، وهؤلاء الأشخاص الذين أعلنوا ولاءهم للنظام لا يشكلون 5% من عشيرة العكيدات.

كذلك قال سعود النجرس ممثل عشيرة العكيدات في مجلس القبائل السورية، في تصريح خاص لـ”شاهد”، إن هذه الشخصيات لا تمثل إلا نفسها، وموقف العكيدات العام من النظام واضح، فهو عدوهم الأول.

وأضاف أن العشيرة وأبناءها ينظرون لهؤلاء الموالين للنظام أنهم “مرتزقة اختاروا التبعية للنظام على حساب دماء أبناء بلدهم”.

ووجه النجرس رسالة لشيوخ عشيرة العكيدات الموالين للنظام، بأنهم سيندمون على اختيارهم صف النظام ضد توجه أبناء العشيرة، “والتاريخ لن يرحمهم”.

وكانت عدة شخصيات من عشيرة العكيدات في مناطق سيطرة النظام والميليشيات الإيرانية، أعلنت تأسيسها “جيش العكيدات” للقتال إلى جانب قوات النظام في المنطقة الشرقية.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: