سياسي محلي

واشنطن: ايران وروسيا قتلوا عددا لا يحصى من الأطفال في سوريا

جاء ذلك خلال خلال جلسة في مجلس الأمن الدولي المنعقد عبر دائرة تلفزيونية حول حماية المدنيين من النزاعات المسلحة.

وقالت كيلي كرافت مندوبة واشطن الدائمة في مجلس الأمن، “في سوريا، يواصل نظام الأسد وحلفاؤه العسكريون، روسيا وإيران، تعريض حياة المدنيين للخطر، عن طريق استخدام البراميل المتفجرة والذخائر العشوائية والصواريخ و التي أدت لقتل عدد لا يحصى من الأطفال.

وأضافت أن على جميع أطراف النزاع الالتزام بالقانون الإنساني الدولي والقانون الدولي لحقوق الإنسان.

وبينت كيلي، أن الولايات المتحدة ستواصل البحث عن آليات لحماية المدنيين بشكل أفضل من الأعمال البربرية.

وأوضحت المندوبة، أن حماية المدنيين في الصراع المسلح هو جهد جماعي، و واشطن تؤيد دعم الأمين العام للأمم المتحدة إلى وقف عملي لإطلاق النار، لتمكين المسؤولين الصحيين من مواجهة فيروس كورونا.

وسبق أن أطلق أنطونيو غوتيريش الأمين العالم للأمم المتحدة دعوة لوقف إطلاق النار في كافة المناطق التي تشهد نزاعات في العالم، من أجل التفرغ لمكافحة كورونا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى