سياسي

“هشام مروة” يشرح “قانون قيصر” والخطوات العملية لمتابعت

شاهد – خاص

عقد فريق عمل متابعة “قانون قيصر” في الائتلاف الوطني أمس الخميس، اجتماعاً افتراضياً تشاورياً مع ممثلين عن 32 منظمة مجتمع مدني، لمناقشة آخر المستجدات حول تطبيق قانون العقوبات ضد نظام الأسد وداعميه.

وأكد رئيس اللجنة القانونية في الائتلاف وعضو فريق متابعة قانون قيصر الأستاذ “هشام مروة” لوكالة شاهد بأن “الهدف من الاجتماع هو التواصل مع كل الأخوة المهتمين بالأمر”.

وأضاف أن “الخطوة التالية هي جمع الجاليات الخارجية من كل من يستطيع دعم وحماية المدنيين، والتواصل معهم عن طريق الفريق الموكل من الائتلاف”.

وأشار إلى أن “الاجتماع الأخير تركز على فهم القانون من ناحية قانونية واقتصادية، وكيف يمكن توظيفه لحماية المدنيين وكيفية تفعيل عمل السوريين كسياسيين ومنظمات مجتمع مدني لتطبيق القانون بالحد المؤثر على النظام”.

وأوضح أن فريق المتابعة يسعى “لتخفيف الآثار السلبية إن وجدت بعد التواصل مع الجهات المنفذة في الجانب الأمريكي المسؤول عن القرار لتصحيح أي أثر جانبي لقانون قيصر”.

وشدد على أننا في الفريق نعمل على الظهور الإعلامي المتكرر لنوصل رسالة أن هدف القرار الضغط على النظام للقبول بشكل أو بآخر بالإفراج عن المعتقلين والعمل على السير الجدي بالعمل السياسي”.

وتوقع مروة أن “النظام لن قدم تنازلات بشكل مباشر إنما عن طريق تواصل الشركات المتضررة والضغط عليه للقبول وتخفيض سقف التفاوض والرضوخ للحل السياسي”.

الجدير ذكره أن قانون العقوبات الأمريكي المعروف بـ “قيصر” دخل حيز التنفيذ في السابع عشر من الشهر الحالي، ويهدف القانون إلى زيادة العزلة المالية والاقتصادية والسياسية لرأس النظام بشار الأسد وحلفائه بغية إجبارهم على القبول بالحل السياسي للأزمة السورية على أساس قرار مجلس الأمن 2254.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق