غير مصنف

نور الزعبي” شابة سورية تؤسس جريدة في ألمانيا خ

خاص – شاهد

أسست الشابة السورية “نور الزعبي” والتي تنحدر من محافظه درعا في جنوب سورية جريدة تعنى بشؤون اللاجئين والأجانب في المدينة الألمانية التي تقطن بها.

وقالت “نور الزعبي” في لقاء مع وكالة شاهد بأن “هدف الجريدة إزالة الصورة النمطية السيئة عن الأجنبي في ألمانيا وعكس الصورة الحقيقية والمعاناة التي عاشها اللاجئين في بلادهم”.

وأضافت أن “الهدف الثاني أن يكون هناك مكان ووسيلة نستطيع التحدث والتعبير كأجانب ولاجئين، وتوضح التاريخ الثقافي لكل الشعوب المختلفة وسوريا بشكل خاص”.

وأشارت إلى أن “الصعوبات تمكنت من تجاوزها في المدينة ذات الطابع اليميني المتطرف، ولكن ما عانته هو ترجمة النصوص من العربي إلى الألماني مع الحفاظ على روحها والمعنى الصحيح بالرغم من الاستعانة بأشخاص ألمان”.

وشددت على أن “أهم رسالة من هذه الجريدة هي الوصول إلى التعايش والمحبة بين الشعوب رغم اختلاف الثقافات”.

وأن “يتمكن الأجنبي من إرسال صوته للملأ بشكل مباشر ودون وسيط يتكلم باسمنا كأجانب في هذه البلد فكلٌّ منا لديه المقدرة على التحدث باسمه” وفقاً لنور.

وبدأت “نور” مع رفاقها بالعمل في الجريدة في مدينة جيرا الألمانية، بشكل مستقل ودعم من الحكومة الألمانية، حيث يسكن في المدينة الكثير من اللاجئين وأكثرهم مهاجرين من سوريا وأفغانستان وإريتريا والصومال ودول أخرى، كل هؤلاء دفعتهم الحروب والاضطهاد وإنعدام الآفاق إلى ترك الوطن.

ونوهت إلى “أننا أناس لدينا الكثير من المواهب والعلم والمعرفة وذوو أصول مختلفة نحمل الكثير من الأمور الايجابية بداخلنا مليئين بالأحلام والآمال، بعضنا يعاني من مخاوف وقلق، من الحزن والسعادة، والكثير من الألمان فضوليون بشأن حياتنا الجديدة في هذه المدينة”.

وفي السياق فإن مدينة جيرا الألمانية يعيش فيها ما يقارب 6700 مواطن أجنبي، وسيتمكنون عن طريق الجريدة من إرسال صوتهم للملأ بشكل مباشر ودون وسيط، بحسب “نور”.

يذكر أن نور الزعبي من مواليد ١٩٩٨ من بلدة الغارية الشرقية بمحافظة درعا السورية، أجبرت على الرحيل إلى الأردن وبعد ذلك لجأت إلى ألمانيا وبدأت بدراسة علم الاجتماع.

تحرير: عمار الطيب

اظهر المزيد

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: