ميدانية

نقيب في الجيش الوطني: سأتابع مكافحة التهريب بالرغم من تعليق عملي مؤقتاً

خاص ـ شاهد

أعلن نقيب في الجيش الوطني، السبت، استمراره بمكافهة التهريب عبر المنافذ غير الشرعية، بالرغم من قراره تعليق عمله مؤقتاً احتجاجاً على وجود بعض عمليات التهريب.

وقال النقيب مصطفى لـ”شاهد”، علقت عملي احتجاجاً على الاستهتار بأوامر الجيش الوطني والحكومة المؤقتة، القاضية بإغلاق المعابر بشكل نهائي، للوقاية من تفشي جائحة كورونا في المناطق المحررة.

وأكد النقيب أنه سيتابع مواضيع المعابر والتهريب مع قادة الفيالق في الجيش الوطني، بسبب خطورة الاستهتار بتنفيذ الأوامر المتعلقة بالإغلاق الكامل، مع ضرورة تكثيف الجهود ومعاقبة المخالفين.

وكان رواد مواقع التواصل تناقلوا مقاطع مصورة، تدعي استمرار عمليات التهريب عبر المنافذ غير الشرعية، الأمر الذي نفته مصادر في الجيش الوطني لـ”شاهد” في تقرير سابق.

وأكد رئيس الحكومة المؤقتة، السبت، أنه لم يصدر أي أمر بفتح المعابر، وقرار الإغلاق مستمر، وأن الشائعات تهدف لتشويه عمل الحكومة المؤقتة والجيش الوطني.

وتنتشر معابر التهريب في عبر مساحات واسعة في البلدات والقرى المحاذية لمناطق سيطرة النظام وقسد، مع صعوبة السيطرة الكاملة بسبب طبيعة المنطقة الممتدة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى