محلية

نقابة أطباء دمشق: وفاة 33 طبيباً في العاصمة بفيروس كورونا

نشرت نقابة أطباء دمشق التابعة للنظام أسماء وصور 33 طبيباً من دمشق وريفها، توفوا بسبب جائحة كورونا.

وبدأت صفحة النقابة على فيس بوك نشر أسماء وصور الأطباء المتوفين بفيروس كورونا منذ 25 تموز الماضي، ليصل عددهم، الأربعاء 12 آب، إلى 33 طبيباً.

وتتعارض أعداد الإصابات والوفيات بفيروس كورونا على مواقع التواصل الاجتماعي مع الأعداد المعلنة لوزارة صحة النظام، والتي تتكتم عن الأرقام الحقيقية للإصابات.

وتؤكد مصادر وكالة شاهد من داخل مناطق النظام ارتفاع عدد الإصابات والوفيات إلى حدود كبيرة، لا سيما في مدينتي دوما وعربين بريف دمشق.

وكانت نقابة محامي النظام نعت، قبل أيام، 16 عضواً فيها توفوا بعد إصابتهم بفيروس كورونا، ليتبين وجود اسم أحد المحامين الأحياء بين الوفيات لاحقاً.

وتقدم المحامون بطلب معذرة قضائية من النقابة بسبب تفشي الجائحة، ولكنها قابلت طلبهم بالرفض، فهددوا بتنفيذ إضراب عن المرافعات.

وينتشر فيروس كورونا في مناطق سيطرة النظام وسط انعدام فرض إجراءات الوقاية، وتسريب صور الطوابير الطويلة للناس من أجل شراء الخبز وفي مراكز الـ PCR لاختبار الإصابة بالفيروس.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى