محلي

نظام الأسد يضع الأهالي في قفص للوقوف على طابور الفرن

 

وضع المسؤولون في نظام الأسد أقفاصاً على الأفران في العاصمة دمشق، ليقف الأهالي فيها بانتظار دورهم للحصول على الخبز.

وتداول الناشطون صورة على مواقع التواصل الاجتماعي، الأربعاء، يظهر فيها عدد من الرجال يقفون في طابور ضمن قفص على باب أحد أفران العاصمة.

وذكرت إذاعة موالية للنظام أن مدير مخابز دمشق “نائل اسمندر” لم ينفِ الحادثة، مدعياً أنها الأفضل “لتنظيم الطابور وفصل الرجال عن النساء وعناصر قوات النظام”.

وأثار نشر الصورة استهجان المتابعين على وسائل التواصل الاجتماعي، سواء فيهم المعارضون أو المؤيدون.

وقال حساب يسمى “أماني” في تعليق على الصورة، “هزلت، لقد أصبحنا مثل الشامبانزي”، فيما رأى حساب يسمى “شذى” أنه “لم يبق ذلٌّ أكثر من هذا في البلد”.

ودعا حساب يسمى “أبو قاسم” المسؤولين أن “يتقوا الله في المواطن”، وأكد “شريف” أنه لم يبق آلا الأوكسجين لم يقطعه النظام عنهم”.

وتشهد مناطق سيطرة النظام أزمة حادة في الخبز والوقود، وسُربت صور كثيرة لطوابير من الأهالي يقفون على الأفران والكازيات، لا سيما في العاصمة دمشق والمدن المركزية.

تحرير: حبيبة العمري

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: