محلي

ناشطون يكذّبون ادعاء قسد بالحجر على جميع مخالطي المصابين بفيروس كورونا في الحسكة

كذّب ناشطون، السبت، ادعاءات قسد بالحجر على جميع المخالطين للمصابين بفيروس كورونا في مدينة الحسكة.

وأكد ناشطون محليون أن قسد لم تخضع أي مخالط للحجر الصحي، كما لم تفرض أية إجراءات لمنع تفشي الجائحة، بعد اكتشاف 6 إصابات مؤكدة في المدينة.

وكانت الناطقة باسم مديرية الصحة التابعة لقسد، ادعت في بيان لها، قيام المديرية بالحجر الصحي على 25 مخالط للمصابين بالفيروس.

كما أنكرت إغلاق مستشفى الحسكة، الجمعة، بعد الاشتباه بوجود حالة إصابة لطبيب في المشفى، وقالت إن الإغلاق تمّ لتعقيم المستشفى.

في حين أكد ناشطون إغلاق المستشفى مدة 12 ساعة ومنع أي شخص سواء كان مدنياً أو من الكادر الطبي من دخولها، بسبب الاشتباه بوجود حالة إصابة لطبيب.

وسُجلت أول إصابة بفيروس كورونا في الحسكة الأسبوع الماضي، ليرتفع العدد بعدها إلى 6، وسط تقارير تفيد باستهتار قسد في تعاملها مع الجائحة.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: