دولي

ناشطون لبنانيون يؤكدون استمرار الاحتجاجات حتى تحقيق مطالبهم

خاص – شاهد

أكد ناشطون لبنانيون، الأحد، استمرار الاحتجاجات في لبنان حتى تحقيق مطالبهم بإسقاط النظام اللبناني ومحاسبة المسؤولين عن انفجار بيروت وعلى رأسه “حزب الله”.

وقال الناشط اللبناني أبو عاطف كوسا في حديث خاص لـ “شاهد”، إن “قوات الأمن اللبناني مدعومة من مليشيا حزب الله أطلقوا النار على المتظاهرين اللبنانيين يوم أمس ما أدى لإصابة 117 متظاهراً”.

وأوضح أبو عاطف أن مطالبهم تتلخص بـ “استقالة الحكومة اللبنانية ومجلس النواب ورئيس الجمهورية ميشيل عون، وإجراء انتخابات مبكرة لمجلس النواب”.

وأفاد بأن مسلحي “حزب الله وحركة أمل احتشدوا في منطقة الضاحية الجنوبية (معقل حزب الله في بيروت)، وذلك للهجوم على المتظاهرين المحتشدين في ساحة رياض الصلح، لكن عناصر من الجيش اللبناني أغلقوا الطرقات ما منعهم من الوصول إلى المحتجين”.

وأضاف بأنهم قطعوا الطرقات أمام المحتجين في طريق عودتهم إلى منازلهم وتعرضوا لهم بالضرب بالعصي والهراوات والحجارة.

ونوه إلى أن الأنفاق التي عثر عليها في منطقة الانفجار والتي بثتها قناة CNN والقنوات الفرنسية هي صحيحة وموجودة وأن نفي الحكومة اللبنانية يأتي ضمن إطار الكذب المفضوح.

وتابع بأن حزب الله هرّب خلال 4 سنوات معظم الكمية من نترات الأمونيوم، التي كانت موجودة في العنبر 12 حيث رصدوا منذ فترة شاحنات خرجت متجهة عبر طريق الكحالة بعد طريق بعبدا باتجاه عاليه ثم باتجاه شتورا في طريقها إلى سوريا.

وانطلقت أمس السبت مظاهرات حاشدة في العاصمة اللبنانية بيروت تحت عنوان “يوم الحساب”، علقوا خلالها مشانق رمزية لبعض الشخصيات السياسية والحزبية اللبنانية، ونادوا بإسقاط النظام وسحب سلاح حزب الله.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: