إنساني

ناشطون ألمان يطالبون الحكومة الألمانية باستقبال اللاجئين العالقين في اليونان

ناشطون ألمان يطالبون الحكومة الألمانية باستقبال اللاجئين العالقين في اليونان

 

طالب ناشطون ألمان، الثلاثاء، حكومة بلادهم باستقبال طالبي اللجوء العالقين في مخيم موريا باليونان.

وأفادت وسائل إعلام بوضع الناشطين ١٣ ألف كرسي أمام مبنى البرلمان الألماني في برلين، ومبنى البلدية في هامبورغ للمطالبة باستقبال اللاجئين في اليونان والبالغ عددهم ١٣ ألفاً.

وكان المجلس اليوناني للاجئين (GCR) أوكسفام، أكد، الإثنين، ظهور أول حالة إصابة بفيروس كورونا في أكبر مخيم للاجئين في اليونان.

وأصدر المجلس بياناً ندد فيه بانتهاك حقوق الإنسان الذي تمارسه أثينا بحق طالبي اللجوء على أراضيها.

وجاء في البيان “بدلاً من العمل معاً لتحسين الظروف في الجزر اليونانية ، تسمح أوروبا لليونان بانتهاك حقوق الأشخاص الذين يطلبون اللجوء وتغض الطرف عن النتائج”.

وتابع “نحن قلقون للغاية من أن المفوضية الأوروبية وحكومات الاتحاد الأوروبي ستستخدم النظام اليوناني كمخطط لإصلاح اللجوء في الاتحاد الأوروبي”.

وأضاف البيان “يُظهر لنا الوضع المؤسف في الجزر اليونانية أن نهج “النقاط الساخنة” في الاتحاد الأوروبي الذي تم تأسيسه في عام 2015 قد فشل”.

وشدد البيان على أنه “يجب على الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي إظهار التضامن من خلال تقاسم المسؤولية لأولئك الذين يسعون إلى حياة آمنة وكريمة”.

وأكد أن “عملية إعادة توطين الأطفال الجارية من الجزر اليونانية إلى أماكن آمنة في أوروبا ، رغم أنها غير كافية ، تُظهر أنه من الممكن اتباع نهج مختلف “.

وتمارس الحكومة اليونانية انتهاكات كبيرة لحقوق الإنسان، مع طالبي اللجوء، فقد أظهرت عدة مقاطع فيديو، في وقت سابق، محاولة السلطات اليونانية إغراق قوارب تحمل طالبي لجوء في البحر المتوسط.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: