سياسيدولي

ميليشيا حفتر تصدر حكماً بالسجن على صحفي والأمم المتحدة قلقة

أصدرت ميليشيا الانقلابي خليفة حفتر حكماً بالسجن 15 عاماً على صحفي في المنطقة الشرقية بليبيا، بينما عبرت الأمم المتحدة ومنظمات حقوقية عن قلقها من سياسة كم الأفواه في مناطق سيطرة حفتر.

وذكرت وسائل إعلامية عدة، الجمعة، أن محاكمة الصحفي اسماعيل بوزريبة الزوي جرت بشكل سري في أيار الماضي في محكمة عسكرية بمدينة بنغازي، وتم الحكم عليه بالسجن 15 عاماً بتهمة التواصل مع قناة تلفزيوانية معارضة.

وكانت ميليشيا مرتبطة بحفتر اعتقلت عام 2018 الصحفي الزوي (39 عاماً) والمنحدر من مدينة اجدابيا، بعد أن وجدت في هاتفه المحمول كلاماً يعير عن معارضته لحفتر.

وعبرت الأمم المتحدة ومنظمات حقوقية عن قلقها من الحكم الصادر بحق الصحفي، والذي رأت فيه انتهاكاً لحقوق الإنسان، ودعت لإطلاق سراحه فوراً.

ويمارس الانقلابي حفتر والميليشيات التابعة له انتهاكات شتى بحق المدنيين والإعلاميين في المنطقة الشرقية، بحسب تقارير إعلامية وحقوقية.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: