دولي

منظمة حقوقية سورية تصبح عضواً في تجمع دولي مختص بنزع السلاح للأغراض الإنسانية

انضمت الشبكة السورية لحقوق الإنسان إلى التحالف الدولي للقضاء على الذخائر العنقودية وفي الحملة الدولية لحظر الألغام الأرضية (ICBL-CMC)، وأصبحت عضواً رسمياً فيه.

ونشرت الشبكة بياناً، الجمعة، أكدت فيه انضمامها إلى التجمع، مرفقاً بشرح تفصيلي حول التجمع وأهدافه وتشكيلاته ومرجعيته.

وعرّف البيان التجمع، بأنه “هو أداة الرصد الفعلية لمراقبة التزام الدول الأعضاء باتفاقية حظر الألغام، واتفاقية حظر الذخائر العنقودية”.

وأضاف البيان “يقوم المرصد بإصدار تقارير بحثية، لعل من أبرزها التقارير العالمية السنوية التي يستعرض فيها الخطوات التي قامت بها الدول المصادِقة على اتفاقية حظر الألغام واتفاقية حظر الذخائر العنقودية، وكذلك الدول التي ما زالت تستخدم الألغام والذخائر العنقودية، والتي يسقط فيها ضحايا ومصابون جراء مخلفاتها”.

وأكد البيان مساهمة “الشبكة السورية لحقوق الإنسان في السنوات الماضية في هذه التقارير عبر مشاركة بيانات الحوادث التي تسببت بها الألغام الأرضية والذخائر العنقودية وما خلفته من ضحايا ومصابين في سوريا. ولا يزال استخدام الذخائر العنقودية من قبل الحكومة السورية مستمراً، وقد وقع أزيد من 80 % من الضحايا في العالم منذ عام 2010 في سوريا”.

وتأسست الشبكة السورية لحقوق الإنسان أواخر عام 2011، وقدمت نفسها على أنها منظمة غير حكومية مستقلة، اعتمدت عليها المفوضية السامية لحقوق الإنسان مصدراً أساسياً في جميع تحليلاتها التي أصدرتها عن حصيلة ضحايا الحرب في سوريا.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: