إنساني

منظمة أممية تؤكد ارتكاب النظام جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية

منظمة أممية تؤكد ارتكاب النظام جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية

 

أفادت لجنة التحقيق الدولية المستقلة المعنية بسوريا، الثلاثاء، أن قوات نظام الأسد مستمرة في أعمال القتل والتعذيب والاغتصاب ضد المدنيين.

وأكدت اللجنة في تقريرها الخاص بأوضاع حقوق الإنسان في سوريا، خلال الفترة ما بين 11 كانون الثاني والأول من تموز 2020. وجود “أدلة معقولة” لارتكابها جرائم حرب، وجرائم ضد الإنسانية.

وأشارت في التقرير إلى أن جرائم مثل الاختفاء القسري والقتل والتعذيب والعنف الجنسي والموت أثناء الاحتجاز أصبحت “سياسة دولة” يتبعها النظام.

وتطرّق التقرير إلى الأوضاع الاقتصادية والأحوال المعيشية التي يواجهها السوريون في ظل انتشار فايروس “كورونا”.

وكانت عدة منظمات تابعة للأمم المتحدة أدانت نظام الأسد، وأثبتت ارتكابه جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية، إضافة إلى تقارير تؤكد استخدامه السلاح الكيماوي ضد الشعب السوري، لكن دون أن تحرك ساكناً لكبح إجرامه وردعه.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: