محلية

منسقو الاستجابة يناشدون تركيا لفتح معبر باب الهوى أمام الحالات الطبية

ناشد “منسقو استجابة سوريا” تركيا، عبر بيان صادر الأربعاء، فتح معبر باب الهوى الحدودي أمام الحالات الطبية، لتلقي العلاج داخل الأراضي التركية.

وذكر البيان أن عدد الحالات الطبية التي لا يتوفر علاجها في الشمال السوري، بسبب ضعف القطاع الطبي نتيجة الاستهداف المباشر بالقصف، يتزايد بعد إغلاق المعبر منذ شهرين للوقاية من انتشار فيروس كورونا.

وثمّن جهود تركيا باستقبالها آلاف الحالات الطبية على مدى السنوات الماضية، كما تفهم موقفها بضرورة إغلاق المعبر خوفاً من انتشار الفيروس في الشمال السوري، ولكنه رأى أن هناك حالات طبية مستعجلة تتطلب موقفاً عاجلاً لنقلها إلى المشافي التركية.

ودعا بيان “منسقو الاستجابة” جميع الجهات الدولية المعنية بالشأن السوري للاستجاية الفورية والعاجلة لتلبية احتياجات القطاع الطبي في الشمال وتقديم الدعم له، لتخفيف الضغط عن المشافي التركية.

وحذر الفريق من تزايد حالات الوفيات بين المرضى الذين لا تحتوي مشافي الشمال على معدات وأدوية نادرة لازمة لعلاجهم، وأكدوا أن القطاع الطبي يعاني من وضع كارثي بسبب خروج معظم المشافي والمراكز الطبية عن الخدمة بعد الحملة العسكرية الأخيرة لقوات النظام وحلفائه على المنطقة.

وتعمدت قوات النظام وروسيا قصف المراكز الطبية والمرافق العامة أثناء الحملة على المنطقة بداية العام الجاري، مما تسبب بتدمير جزء كبير منها وإخراجها عن الخدمة، وتسبب بوجود عائق أمام عودة المهجرين إلى مناطقهم.

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى