إنساني

منسقو الاستجابة: نحث مجلس الأمن على التعجيل بتجديد قرار إدخال المساعدات عبر الحدود

حث فريق منسقو استجابة سوريا، مجلس الأمن الدولي، الأربعاء، على التعجيل بتجديد قرار إدخال المساعدات الإنسانية إلى سوريا عبر الحدود.

ودعا منسقو الاستجابة، في بيان رسمي، إلى الالتزام الكامل بقرارات مجلس الأمن الخاصة بإدخال المساعدات الإنسانية عبر الحدود، وعدم السماح لروسيا بالقيام بتصرفات عدائية ضد المدنيين، من خلال العمل على فرض سياسة التجويع الممنهج، لتحصيل مكاسب سياسية إقليمية ودولية.

وأيد البيان اقتراح بلجيكا وألمانيا المقدم إلى مجلس الأمن، والموصي بتمديد آلية إيصال المساعدات الإنسانية العابرة للحدود إلى سوريا.

ولفت بيان منسقو الاستجابة إلى المخطر الكبيرة التي قد تحدث إذا تأخر إقرار آلية دولية لإدخال المساعدات إلى المنطقة.

وشدد الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة، في وقت سابق، على تجديد القرار الدولي، مع مطالبة بأن يشمل معابر باب الهوى وباب السلامة في الشمال ومعبر اليعروبية في الشمال الشرقي ومعبر الرمثا في الجنوب، بالإضافة لمعبر تل أبيض شمال الرقة، وأن تكون مدة القرار سنة كاملة.

وكان مجلس الأمن الدولي أصدر القرار 2165 لعام 2014، والقاضي بإدخال المساعدات الإنسانية من أربع معابر حدودية دون موافقة النظام، ومع بداية العام الجاري أصدر القرار 2504 القاضي بحصر دخول المساعدات عبر معبري باب الهوى وباب السلامة الحدوديين فقط وبمدة 6 أشهر، بعد إصرار روسي.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق