محلي

منسقو الاستجابة: الشائعات الروسية تمنع المهجرين من العودة ونطالب بعودة المفتشين

أكد فريق “منسقو استجابة سوريا” في بيان صادر، السبت، أن الشائعات الروسية حول استهداف جبل الزاوية بالسلاح الكيماوي تمنع المدنيين المهجرين من العودة إلى بلداتهم وقراهم، وطالب بعودة مفتشي منظمة حظر الأسلحة الكيماوية إلى سوريا.

وذكر البيان أن الادعاءات الروسية تثبت تخبط روسيا وعدم قدرتها على تبرير جرائمها بحجة “مكافحة الإرهاب”، واستمرارها بهذه التصريحات يثبت نيتها ارتكاب المجازر وإلحاق مزيد من الضرر بالمدنيين والبنية التحتية في المنطقة.

وأكد خلوّ الشمال السوري من أي مخزن للسلاح الكيماوي، منوهاً إلى وجود آثاره في المناطق التي استخدمته روسيا وقوات النظام في قصف مناطق المدنيين.

وطالب الفريق بعودة مفتشي منظمة حظر الأسلحة الكيماوية إلى سوريا، لتفتيش مواقع النظام، ثم تحديد المسؤول عن استخدام السلاح الكيماوي ضد الأهالي.

ودعا البيان كافة وسائل الإعلام العالمية لزيارة المنطقة وتسليط الضوء على معاناة أكثر من 4 ملايين مدني، يقبع 85% منهم تحت خط الفقر.

وكان “مركز المصالحة الروسي في قاعدة حميميم العسكرية” ادعى أن “الإرهابيين” يجهزون لقصف جنوب إدلب بالسلاح الكيماوي.

تحرير: حبيبة العمري

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: