محلي

“منسقو استجابة سوريا” يحذرون من تحول مدينة الباب شرق حلب لبؤرة وباء

حذر فريق “منسقو استجابة سوريا”، الأحد، من تحول مدينة الباب شرق حلب لبؤرة وباء، بسبب ازدياد حالات الإصابة بفيروس كورونا فيها.

واقترح بيان الفريق أن يتم فرض فترة “الحجر الصحي المجتمعي” المعززة لفترة زمنية، لتحسين استراتيجية مواجهة الفيروس ومواجهة المشاكل الملحة.

وناشد الفريق “السلطات الصحية” لفرض الإغلاق في المدينة لفترة زمنية، لإعادة تقييم سبل مواجهة تفشي الفيروس، وحذر من ازدياد حالات الإصابة وتحول المدينة إلى بؤرة وباء.

وأوضح البيان أن فرض إجراءات الإغلاق في المدينة، سيتيح للسلطات مواجهة مشاكل ضعف القوة العاملة في المستشفيات والإخفاق في التوصل لحالات الإصابة غير المعروفة بشكل كامل وإتمام إجراءات العزل وتعقب الحالات وسلامة أماكن العمل.

وكانت وحدة تنسيق الدعم التابعة لشبكة الإنذار المبكر أعلنت عن تسجيل عدة حالات إصابة بفيروس كورونا في مدينة الباب شرق حلب.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: