إنسانية

منسقو استجابة سوريا: خروقات النظام تحد من عودة النازحين إلى قراهم

خاص – شاهد

وثق فريق منسقو استجابة سوريا عودة 267,649 نسمة منذ توقيع اتفاق وقف إطلاق النار في شمال غربي سوريا بتاريخ الخامس من شهر آذار 2020 ، ونوه الفريق أن العدد أقل من المتوقع لحركة العائدين إلى المنطقة.

وقال مدير منسقو استجابة سوريا محمد حلاج في تصريح لـ”شاهد” إن خروقات النظام المتكررة وعدم التزامه الفعلي بالاتفاق الذي أبرم في الخامس من الشهر المنصرم كان سببا لمنع آلاف العوائل من العودة إلى منازلهم في مناطق جنوب ادلب وريف حماة.

وأضاف المدير، بأن النظام لم يلتزم ببنود الاتفاق الأخير وخاصة الانسحاب من المناطق التي سيطر عليها مؤخراً كـ معرة النعمان و سراقب ومناطق ريف حماة الشمالي مما تسبب بحرمان أكثر من نصف مليون مدني من العودة إلى مناطقهم وبالتالي بقاؤهم في مخيمات النزوح لفترة طويلة الأمد.

وأشار محمد، أن الضعف الكبير في عمليات الاستجابة الإنسانية لمناطق عودة النازحين من قبل المنظمات والهيئات الانسانية العاملة في محافظة إدلب كان سبباً أيضا بعدم عودة النازحين حيث طالب بزيادة الفعالية الانسانية للمنظمات العامة في المناطق التي تشهد عودة من الأهالي.

وطالب حلاج، الأطراف المعنية في الوضع السوري بالضغط على نظام الأسد للانسحاب من المناطق وإفساح المجال للنازحين ليعودوا بشكل آمن، وإيقاف خروقات النظام السوري للاتفاق المعلن عنه في المنطقة، وخاصة أن وتيرة الهجمات تزداد بشكل يومي، حيث تجاوزت 73 خرقا منذ الأول من أيار الجاري.

ووقعت تركيا وروسيا في الخامس من آذار المنصرم اتفاقا يقضي بوقف إطلاق النار وتسيير دوريات مشتركة على أوتستراد M4 وانسحاب نظام الأسد إلى حدود اتفاق “سوتشي”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى