عسكري

مقتل عنصر للنظام في درعا برصاص مجهولين

قُتل عنصر لقوات النظام برتبة مساعد، الجمعة، في ريف درعا الشرقي برصاص مجهولين.

ونقل موقع “تجمع أحرار حوران”، عن مصدر خاص، أن مجهولين استهدفوا المساعد في قوات النظام “محمد صالح جلال”، بين بلدتي المسيفرة وكحيل شرق درعا.

وأضاف الموقع أن “جلال” التابع لإدارة المخابرات العامة، ينحدر من محافظة القنيطرة ويسكن بحي الكاشف في مدينة درعا.

واغتال مجهولون أمس الخميس، الشيخ “محمد جمال الجلم” في مدينة جاسم شمال درعا، وهو عضو في لجنة درعا المركزية عقب التسوية مع النظام، وكان قاضياً سابقاً في محكمة دار العدل في حوران.

كما قتل صباح أمس، العميد الركن “طلال قاسم” إثر استهدافه بالرصاص من قبل مجهولين قرب أحد المشاريع الزراعية على الطريق الواصل بين بلدتي بصر الحرير وناحتة شرق درعا.

وتشهد محافظة درعا عمليات اغتيال وتفجير عبوات تستهدف عسكريين وعناصر مصالحات، وسط انفلات أمني وعسكري في المناطق التي تسيطر عليها قوات النظام وميليشيات تابعة لروسيا وإيران، فيما تشير أصابع الاتهام في الحوادث لخلافات بين تلك الأطراف للسيطرة على المنطقة.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: