محلية

مقتل طفلة بعد أيام من خطفها في مدينة جباب شمال درعا

صورة تعبيرية

عُثر على جثة الطفلة “ليمار عبدالرحمن”، الاثنين، بعد أيام على خطفها في مدينة جباب شمال درعا.

وذكر تجمع أحرار حوران، أنه تم العثور على جثة الطفلة ليمار، وعمرها عامان، مقطعة إلى أشلاء في منزل مهجور على أطراف المنطقة، بعد أن خطفها مجهولون من أمام منزلها في مدينة جباب يوم السبت 23 أيار الجاري.

ونوه التجمع إلى المصير المجهول للطفلين المختطفين “سلام حسن الخلف” 8 سنوات، من بلدة الطيبة شرق درعا، المختطفة في 10 آذار 2020، و”ميار علاء الحمادي” 6 سنوات من مدينة جاسم غرب درعا، المختطف منذ شهر تشرين الثاني 2019م.

وتعددت حوادث الخطف في محافظة درعا بعد سيطرة النظام عليها قبل عامين، دون إجراء تحقيق جدي أو التوصل لهوية الخاطفين حتى الآن، حسب ناشطين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى