بيانات - تعاميم - قرارات

مع اقتراب عيد الفطر الجيش الوطني يرفع من الحالة الأمنية في الشمال السوري

 

مع اقتراب عيد الفطر الجيش الوطني يرفع من الحالة الأمنية في الشمال السوري

 

أعلن الجيش الوطني عن مجموعة من القرارات لضبط الأمن مع اقتراب حلول عيد الفطر وازدياد التهديدات من “أعداء الثورة السورية” بحسب وصفه.

جاء ذلك في بيان نشره الفيلق الأول الأربعاء، و أكد فيه على مجموعة قرارات وجهها إلى غرفة العمليات والأمنيين لرفع الجاهزية.

وشدد في البيان على ضرورة تشديد الحراسة والمراقبة وتحديد مناوبين لمتابعة العمل ضمن كل منطقة على حدا، والتنسيق مع الجهات المسؤولة عن حفظ الأمن من خلال غرف عمليات، وتقديم العون في حال طلب منهم.

وأمر بتفقد السيارات العسكرية قبل استخدامها وركنها في أماكن تشرف عليها الحراسة الأمنية، ونشر التوعية بين العناصر وتسهيل عملهم.

مع التأكيد على “أهمية حمل أوراق المهام الرسمية وإبرازها عندما يطلب ذلك، وعدم إدخال الآليات العسكرية والسلاح إلى الأسواق الشعبية أو التجمعات إلا في حال الضرورة القصوى وبموجب مهمة رسمية”.

وتكررت حالات استهداف عناصر الشرطة وقوات الجيش الوطني خلال الشهر الجاري بريف حلب الشمالي بواسطة ألغام أو مفخخات، بالإضافة إلى استهداف التجمعات المدنية دون تمييز، وأبرزها تفجير عفرين الذي أدى لاستشهاد أكثر من 40 مدني.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى