محلية

معبر باب السلامة الحدودي و قرارات جديدة

خاص – شاهد

أرسل الجانب التركي، السبت، إلى معبر باب السلامة قراراً جديداً بما يخص السماح بدخول ومغادرة الأراضي التركية للعسكريين والتجار، وذلك ضمن إجراءات الوقاية للحد من انتشار فيروس “كورونا”.

وأفاد مدير معبر باب السلامة، العميد “قاسم القاسم” لوكالة “شاهد” حول التعليمات الجديدة بأن “الجانب التركي رفع المدة إلى خمسة عشر يوماً، حيث كان يسمح سابقاً للتجار والعسكريين الدخول مرة واحدة كل أسبوع، وأغلب القائمة عندنا وهي حوالي 2500 شخص هم من العسكريين والتجار”.

وأشار القاسم إلى أن “باقي الفئات من أطباء ووزراء ومنظمات ورؤساء مجالس، هؤلاء لم يشملهم القرار حيث يحق لهم الدخول والخروج في أي وقت. وإن العدد الأكبر مكون من التجار والعسكريين، حيث أصدر الجانب التركي قراراً في الفترة الأولى عندما كانت جائحة كورونا في بداية انتشارها بتركيا، سمحوا لهم من خلاله في كل أسبوع مرة واحدة”.

وأوضح العميد القاسم الأسباب بأنه “حالياً هناك انتشار للفيروس في كلس واللجنة الصحية قررت بعض الإجراءات من بينها تقليل الحركة ضمن المعابر، حيث رفعوا مدة الدخول إلى 15 يوماً وذلك لتقليل الحركة في المعبر إلى الحد الأدنى”.

وأضاف “لذلك سمحوا لكل من له اسم ضمن القائمة مغادرة تركيا إلى سوريا كل 15 يوماً، وتحسب المدة له من تاريخ مغادرته الأراضي التركية، وبإمكانه العودة إلى الأراضي التركية في أي يوم يريد لكن من تاريخ ختم جوازه للمرة الأولى يحسب له 15 يوماً حتى يحق له الدخول إلى سوريا الدخلة الثانية، أي أنه يحق له في الشهر الواحد أن يغادر من تركيا إلى سوريا مرتين لكن العودة من سوريا إلى تركيا في أي وقت يحق له ذلك”.

وتحاول الحكومة التركية الحد من انتشار فيروس كورونا بتطبيق إجراءات الوقاية المعتمدة، ما قلل نسبة الإصابة بالفيروس وأفسح المجال أمام الصحة التركية لتأمين العلاج والاحتياجات الطبية للمصابين بالفيروس.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى