سياسي

معارض سوري: رسلان خدعنا ولا يملك أي معلومات حساسة عن النظام

معارض سوري: رسلان خدعنا ولا يملك أي معلومات حساسة عن النظام

 

قال المعارض السوري “وائل الخالدي” إن العقيد المنشق “أنور رسلان” خدع المعارضة، ولم يملك أي معلومات حساسة عن النظام.

وأفاد تقرير لقناة Das Erste الألمانية، أن رسلان أعلن انضمامه للمعارضة ظاهرياً فقط.

وأوضح الخالدي للقناة التلفزيونية، أن رسلان “أراد التجسس على المعارضة ونقل معلومات عن أماكن وجود نشطائها للمخابرات السورية”.

وأضاف أنهم تلقوا وعوداً من رسلان بتسريب 22 ألف وثيقة، تتضمن معلومات عن مصير المعتقلين لدى نظام الأسد، ولكنه لم يملك في الحقيقة أي معلومات.

ونوه أن وعود رسلان دفعت المعارض “رياض سيف” للتدخل لدى وزارة الخارجية الألمانية لمنحه فيزا، وهذا ما قاله سيف في شهادته أمام المحكمة التي يحاكم فيها رسلان في كوبلنز.

ومنحت الخارجية الألمانية فيزا لرسلان لدخول البلاد دون أي استجواب، بعد مساعدة المعارضة له بعبور الحدود إلى الأردن عقب “انشقاقه” 2012.

وأكدت الموظفة الألمانية في إحدى المؤسسات الألمانية في الأردن “بيآته ريتشر”، أنها حذرت وزارة الخارجية عبر الإيميل من منح رسلان فيزا لدخول ألمانيا، وأوضحت أنه كان يعمل في فرع للمخابرات يتم فيه تعذيب المعتقلين أثناء الاستجواب.

ووعد السفير الألماني في عمان حينها بالتقصي عن الموضوع، بحسب تقرير القناة، وأبلغ وزارة الخارجية بالمعلومات، ومع هذا مُنح رسلان الفيزا وأُلحق ببرنامج خاص لحماية اللاجئين.

ويحاكم أنور رسلان، منذ نيسان الماضي، في محكمة كوبلنز الألمانية، بجرائم ضد الإنسانية، أهمها تعذيب المعتقلين أثناء استجوابهم في أفرع النظام الأمنية.

تحرير: حبيبة العمري

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: