محلي

مظاهرة شعبية مناهضة لقسد شرق ديرالزور

صورة منقولة

خاص ـ شاهد

خرج مدنيون بمظاهرة شعبية مناهضة لقسد، الاثنين، في بلدة غرانيج شرق ديرالزور.

وقال مراسل شاهد، طالب المتظاهرون بالكشف عن مصير مئات المعتقلين من أبنائهم في سجون قسد، دون معرفة سبب اعتقالهم أو إجراء محاكمات لهم.

وأضاف بأن عشرات المدنيين رفعوا لافتات تندد بسياسة الاعتقال التي تنتهجها قسد ضد الأهالي في مناطق سيطرتها، وتطالب بمعرفة مصيرهم، وسط استنفار لعناصر قسد خوفاً من امتداد الاحتجاجات إلى بلدات أخرى شرق ديرالزور.

وصرح مصدر خاص لـ”شاهد”، أن عدد المعتقلين من أهالي بلدات هجين والبصيرة والكسرة شرق ديرالزور، في سجون قسد وسجن التحالف الدولي في حقل العمر النفطي، يزيد عن 1800 معتقل، لم يخضعوا لأية محاكمة.

وتشهد بلدات شرق ديرالزور، مظاهرات مستمرة ضد قسد، تندد بفساد إداراتها وغياب الخدمات وحملات الدهم والاعتقال، بالإضافة لسياسة التمييز العنصري بين أبناء البلد الواحد.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق