سياسيدولي

مظاهرات في روسيا تطالب باستقالة “بوتين”

خرجت مظاهرات حاشدة السبت، في منطقة خاباروفسك بالقرب من الحدود مع الصين، طالبت باستقالة بوتين، على خلفية إقالة وتوقيف حاكم المدينة الذي يحظى بشعبية واسعة.

وقالت وسائل إعلام بأن المتظاهرين تجمعوا أمام مقر الإدارة الإقليمية في ساحة لينين بالمدينة، حيث هتفوا “حرية” و”بوتين، قدم استقالتك”.

وسار عشرات الآلاف في شوارع خاباروفسك ملوحين بعلم المنطقة وحاملين لافتات وهم يرددون شعارات معادية للرئيس فلاديمير بوتين، فيما أطلق سائقو السيارات أبواق مركباتهم للتعبير عن دعمهم.

وأشار مراقبون إلى أن هذه المظاهرات تعد الأكبر في روسيا ضد الحكومة الروسية والرئيس بوتين منذ سنوات.

واتهم الكرملين ناشطين معارضين من خارج المنطقة بتغذيتها، حيث ألقى زعيم المعارضة “أليكسي نافالني” بثقله في تلك الاحتجاجات، قائلاً إن “المظاهرات لا يمكنها أن تحقق نتيجة إلا بدعم من البلد بكامله”.

وادّعت وسائل إعلام روسية رسمية أن عدد المحتجين يبلغ 6500 شخصاً بينما تحدثت وسائل إعلام معارضة على وسائل التواصل الاجتماعي عن مشاركة 90 ألفاً.

وكانت الحكومة الروسية أوقفت الحاكم الإقليمي لمدينة خاباروفسك، سيرغي فورغال في التاسع من تموز بعد اتهامه بالقتل ونقله إلى موسكو.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: