محلية

مصادر إعلامية: خلاف بين حزب الله وماهر الأسد على عائدات التهريب

 

مصادر إعلامية: خلاف بين حزب الله وماهر الأسد على عائدات التهريب

 

كشف “راديو صوت بيروت انترناشونال”، عن وجود خلافات بين حسن نصرالله قائد حزب الله اللبناني وماهر الأسد شقيق بشار الأسد وقائد الفرقة الرابعة في قوات النظام، على عائدات التهريب بين الطرفين.

وقال راديو صوت بيروت، إن ماهر الأسد احتجز حصة حزب الله من عائدات التهريب داخل أحد مقرات الفرقة الرابعة، في إخلاف للوعود المالية المبرمة بين الطرفين.

وأضاف أن 60% من عناصر حزب الله لم يقبضوا رواتبهم ومستحقاتهم عن شهر حزيران الماضي، فيما وصلت الرواتب بالدولار الأمريكي للـ 40% المتبقين، وهم من قادة الحزب والمتنفذين.

ونوه المصدر الإعلامي أن الضاحية الجنوبية لبيروت، مقر الحاضنة الشعبية لحزب الله، على وشك الانفجار بسبب تأخر الرواتب وسياسة التجويع التي يتبعها حزب الله مع عناصره.

وأوضح أن الخلافات بين الحزب وماهر الأسد لن تُحل قريباً، بل تنذر بالأسوأ بسبب امتناع الأخير عن سداد الأموال المترتبة عليه لحزب الله.

ويستمر تهريب مختلف المواد الغذائية، بالإضافة للممنوعات من مخدرات وسلاح على المعابر غير الشرعية بين لبنان ومناطق سيطرة النظام، بالرغم من اعتراضات سياسية وشعبية عديدة، أدت في شهر حزيران الماضي إلى اعتراض محتجين، في طرابلس شمال لبنان، لشاحنات نقل تحمل مواد مهربة إلى النظام وتكسير أبوابها ومنعها من العبور.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى